Sunday, April 08, 2007

Ziad Rahbani music


My current number one. I can't stop listening to this and it's great for tea fuelled, long nights while I frantically type my thoughts into essays and blog articles.

5 comments:

Omar said...

awesome music..
and props to the tea fueled nights!

dancing solo said...

Ziad is one the best under rated musician in the Arabic world, because of his political view though...
I recommend his cd "besara7a" هدوء نسبي
I think some cds has this music at the end of it, but not all, anyway, besra7a is a masterpiece of Jazz music, arabic jazz music,
I cannot stop talking about ziad, sorry...
enjoy it friend....

Ibn Bint Jbeil said...

i wouldn't have suspected it, but i am actually listening to his music in a different light as i watch the undersea action! it's amazing! what a great combo..

Wassim said...

Hi Guys,
Glad you like it and yes Ibn bint Jbeil, those clips are amazing. Very relaxing. It's nice to discover your blog too!

Anonymous said...

أيها الإخوة السوريون المتواجدين خارج الوطن الحبيب يا من خرجتم من الوطن هربا من البطش والرعب والظلم والقهر ويا من خرجتم سعيا للقمة العيش بعد أن سلب النظام الحاكم الوطن وخيراته يا من تعتصرون حزنا وألما لما حل بوطننا ولما وصل إليه الشعب من تجويع وتخويف واستبداد واستباحة لكرامته وخيراته في وضح النهار بشكل فرعوني فاق كل تصور
أيها ألإخوة الأعزاء أن إخوتكم في الوطن يدعونكم لمساندتهم ودعمهم لمواجهة حالة الهستريا التي يعيشها النظام الحاكم وقد بدأ بأسلوب التصفية الجسدية لمشاعل الحرية هؤلاء الأبطال الذين قدموا الغالي والرخيص لإ نقاذ الوطن وبشكل سلمي إن واجبنا يدعونا جميعا أن يكون موقفنا يوازي تضحياتهم وصمودهم العظيم ومن المؤسف أن أسلوب الشجب والاستنكار لم يعد مجديا وقد اعتاد النظام على هذا النوع من التعبير ولا يهمه ما يقال فيه وأنه يعتبر أن كل ما ازداد ت المطالبة الدولية بعدم خرق لحقوق الإنسان واحترام المواثيق والاتفاقيات الدولية كل ما ازداد بطشا واستباحة لها معتبرا أن هذا السلوك نابع من قوته وغطرسته وإنه لا يحق لأحد التدخل في شؤون الوطن الذي يعتبره( مزرعته ) وسط غياب المجتمع الدولي عن محاسبته ومن هذا الواقع الأليم ندعوكم أحزاب ومنظمات وأفراد لإتباع أساليب أكثر فائدة وأهمها اللجوء إلى القضاء في أوروبا وإقامة دعاوى بحق كل من يرتكب جرائم بحق الإنسانية أو خرق لحقوق الإ نسان علما أن المنظمات والجمعيات الحقوقية في الداخل لديها معرفة في كل ما يرتكب بحق المواطن السوري وهى لا تدخر جهد للوقوف إلى جانب ضحايا هذا النظام وأسرهم وكثيرا منهم قدم التضحيات الكثيرة وهم مفخرة للشعب السوري وأن مواقفهم إلى جانبنا محفورة في وجداننا أبناء وطني الغالي إن ما يتعرض له اليوم الإخوة الأفاضل في سجن عدرا هو تفنن بالقتل من قبل مدير السجن الذي تم اختياره لهذا الموقع ولهذا الهدف بعد أن كان رئيس لفرعي أمن بوقت واحد وتاريخه حافل بالجرائم والفساد وتربطه علاقة مميزة برأس النظام وإنني متأكد من أنه يقوم بعمل مبرمج لتصفية الدكتور كمال اللبواني والمحامي أنور البني والأستاذ ميشيل كيلو ونزار رستناوي والدكتور عارف دليله وحبيب صالح وهذا الحال ينطبق على باقي السجون المنتشرة في كل أرجاء الوطن إنني أوجه هذا النداء وكلي أمل أن نشد العزم طالبين الدعم والتأييد من الإخوة العرب ومن أحرارا لعالم لبدأ مرحلة جديدة من العمل وبأساليب جديدة بشكل سلمي وضمن قوانين البلدان التي تعيشون فيها وسوف يكون هذا العمل هام ومتمم لما يقومون به إخوتكم في الداخل سوآ كانوا في السجن الأصغر أو السجن الأكبر الذي يعيشونه وليعلم هؤلاء الجلادين أن حسابهم آتي قريبا إنشاء الله
عاشت سوريا عاش شعبها العظيم


--------------------------------------------------------------------------------


محمد مأمون الحمصي